منتديات طيف الجنوب

 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدخول اعضاء

شاطر | 
 

 اختصمت فيه الملائكه"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هـيـمـو
 
 
avatar

المهنه : غير معروف
مزاجك اليوم : مستمتع
اوسمه وسام الابداع
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 250
نقاط : 1096
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
mms

مُساهمةموضوع: اختصمت فيه الملائكه"    السبت يونيو 18, 2011 11:04 pm


قصه تهتز بها الوجدان...قصه من احسن القصص...ومن اصح القصص

ماخطتها يد كاتب...ولا تدخل فيها ايدي القصاص.

وظلم وتجاوز الحد في الظلم
اسرف على نفسه..اساء وتعدى وظلم.

كاني انظر اليه..يقطر سيفه دما.
قد احاطت به خطيئته....قلبه يهتز بالضخرة قساوة.
ومحاجره قد تحجرت
فلا قلبه يخشع ولا عينه تدمع
وقد استعاذ الرسول صلى الله عليه وسلم :من قلب لا يخشع.كما عند مسلم.
اما الرجل صاحب القصه فرجل من بي اسرائيل.
خطيئته كبرى.وجريمته نكرى.



فما خطيئته؟؟؟؟




واي ذنب ارتكبه؟؟؟؟





واي جرم اتى به؟؟؟؟؟؟





لقد سفك الدم الحرام بغير حله.
وازهق انفسا بريئه ليس لها ذنب.

اترونه قتل نفس؟؟

لا

قتل عشر؟؟؟

لا

لا والله بل قتل تسع وتسعون نفسا.

ماابشعه من جرم"...ومااعظمه من خطيئه"
لكنه احس بالندم
وشعر بخطورة الامر

وبفداحة الخطب,فردد:هل لي من توبه؟تسائل,وكرر السؤال.

فدل على خير دليل,دل على عابد مااستنار بنور العلم.فتعاظم الخطيئه وحجر واسعا,
فحجر رحمة الله التي وسعت كل شيئ.

فقال:لاابعد قتل تسعه وتسعون نفس؟؟ ليس لك توبه

فما كان منهالا ان استل سيفه واطاح براسه فاتم به المئه

غير ان السؤال مازال يتردد صداه ويلهف به
فاعاد السؤال وكرره :هل لي من توبه؟؟؟

فدل على عالم قد انار الله بصيرته..... قد استنار بنور العلم

فقال العالم:نعم
وقد كان هذا الجواب كافيا اذ هوه على قدر سؤاله

ولكن كعادة العلماء الربانيين يشخصون الداء ويصفون الدواء
ويفتون السائل ويرشدون الضال

فقال له : نعم ومن يحول بينك وبين التوربه؟؟

ثم زاده في الدلاله والارشاد فقال له: اذهب الى ارض كذا وكذا
فان بها ناس يعبدون لله فعبد الله معهم ولا ترجع الى ارضك فانها ارض سوء

فانطلق الرجل:

فاما انتصف الطريق دنا الاجل واحس بالموت فناى شوقا لتلك الارض التي سمع بها
ولم يراها غير ان الاجل كان اسرع فوافته المنيه
فاختصمت فيه ملائكة الرحمه وملائكة العذاب فقالت ملائكة الرحمه جاء تائبا مقبلا قلبه الى الله
وقالت ملائكة العذاب انه لم يعمل خيرا قط فاوحى الله الى هذه ان تقربي
واوحى الله الى هذه ان تباعدي .... فاتاهم ملك الصور ادمي فجعلوه بينهم فقال:قيسو مابين الارضين
فالى ايهما كان ادنى فهوه له فقاسوه فوجدوه ادنى الى الى الارض التي اراد بشبر واحد.
فقبضته ملا ئكة الرحمه لقد اقبل على الله فاقبل الله عليه

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


ان شاء الله تكونو استفدتم وعجبتكم القصه


الطفل عندما تقذفه في السماء
يضحك؟؟

لأنه يعرف أنك ستلتقطه ولن تدعه يقع
((((تلك هي الثقه))))
فلو رمتك الأقدار
فستلتقطك رحمة ربي قبل أن تقع
((((فثق بذلك))))


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tefaljnob.ahlamoontada.com
 
اختصمت فيه الملائكه"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طيف الجنوب :: المنتديات الأدبية :: حڪٌّآيآ-
انتقل الى: